أجب 5 : سحرُ القِدمِ و الحدَاثة

 

لمَ ينبهرُ العالمُ بشدّة بمومياء شديدة القِدم أو اختراعٍ شديد الحداثة؟

ما الذي يُضيفه الاثنان  -أعني القِدم و الحداثة-  مِن سحر، ليكونَ هذا الاستقبالِ منّا؟

أهو طلسمٌ بسيطٌ ما إن أشدُ خيطًا له تتفككُ العقدة: طبعٌ بشريّ كما في حب السكير للنبيذِ معتقًا و في حبِ العجوز للعروسِ صغيرة؟! أم هناكَ من يمتلكُ تفسيرًا آخر لولعِ زاهي حوّاس بالآثار مثلًا؟

2 تعليقان to “أجب 5 : سحرُ القِدمِ و الحدَاثة”

  1. دفء Says:

    أهلاً بالعصفورة
    أردت أن أخبرك أنه تم قبولك في احتواء
    إلاّ أن أيميلك يظهر خطأ، إذا كنت على ذات الرغبة راسلني لمتابعة التسجيل .

    • شجرَة ، Says:

      اعتذراتي عن الخطأ =)،
      شكرًا للتنبيه و على الجهد =)))

      بعتنا ع الإيميل الموجود مع البوست P= ،
      شكرًا مرة تانية ( F ).

Have a say :

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: