فكم لله من لطفٍ خفيّ، يدِقُّ خفاه عن فــَهمِ الذكيّ، وكم يسرٍ أتى من بعدِ عسرٍ ففرجَ كربةَ القلبِ الشجي، وكم أمرٍ تــُساءُ به صباحًا فتأتيكَ المـسرّةُ بالعشيّ.
إذا ضاقت بكَ الأحوالُ يومًا فثق بالواحدِ الفردِ العليّ، ولا تجزعْ إذا ما نابَ خطبٌ فكم للهِ من لطفٍ خفيّ.
عليّ بن أبي طالب

Have a say :

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: