4. ثـاء

أ. أجملُ ما بها هو ذلكَ الذوق، الرفعةُ والأناقةُ والسعيُ بتفانٍ خلفَ التمام. لها دومًا جمالٌ أنيق.

ب. شديدةُ الحرصِ على مشاعرِ الغيرِ وكثيرًا ما تُجاملهم وتبذلُ من نفسِها لأجلهم دونَ تردد، وأظنُها أولُ من يبدلُ موقفًا لنفسِه من تجاهلٍ وغضبٍ إلى عفوٍ وإشفاق.

ت. كنتُ يومًا أشبهها بهذه التّاء. هي لا تدعُ أحدًا يرى لها كتابةً أو عملاً إن كانت غيرَ راضيةً عنه، شديدةُ الحساسيةِ فيما يتعلّقُ بكمالِ إنجازِ اليدِ وكمالِ صورتِه.

ث. كبيرٌ شغفُها بالخط، ولها خطٌ لا أعرفُ تمامًا كيفَ أصفه، سأجربُ قولَ أنه صغير، حرفُه طويل، ثنياتُه نحيفةٌ وبارزةٌ في تاءٍ مربوطةٍ وهاءٍ وفاءٍ وقاف، أنيقٌ مثلها منزلقٌ وناعمٌ وفي استرسالِه ما يجعلُني أميزه من بينِ ألف يدٍ رغمَ أنها كتبت إليَّ مرتينِ فقط.

ج. شغوفةٌ أيضًا بالأفكار، تحترمُ الفكرةَ بسيطة ولكن مُتقنة، مدروسة، ولكن لبساطتها كانت دراستها غير مُرهقةٍ كثيرًا. السرُ في كونِ تلك البساطة جمالاً جديدًا.

ح. أحبُ بساطتها، حملها رأيها الخاص وعدم ترديدها خلفَ الصفوفِ ما لا علمَ لها بكنهِه، اجتهادها حتى تصل، أنها لا تحرمُ نفسها ولا تقتلعُ عينًا قبلَ ذلك الوصول، ليس كما يُوهمني آخرون بوجوبِ عمله، ثم وصولها نفسه.

خ. تحبُ الله فتتنقــّى بذلك الحبِ ويحبها اللهُ لذلكَ النقاء.

د. خيرُ معينٍ وخيرُ صديقٍ وخيرُ من يُشبهكَ في صفِّك حين تقضي النهارَ ضحكًا والليلَ قلقًا بامتحانِ الغدِ وامتحانِ الغدِ باجتيازٍ رغمَ كل شيء. خيرُ من يدعمُك في نقصٍ وخيرُ من يجتازه معك.

ذ. عميقةُ الحسِ قريبةُ البكاء، تحبُ التصنيفَ في دقته، عملَ القوائمِ وما يخصُ الترتيب، ولها خيالٌ واسع.

ر. من أهلِ التأملِ والإيمانِ بالتفاصيلِ الصغيرة.

ز. تشاركنُي حبُ الحيواناتِ والمساحاتِ والرسمِ والأفلام وغيره.

س. تحبُ الشِعر، والشَعر. كثيرًا.

ش. لديها دائمًا ما تقوله، ليست من أولئك الذين إذا وقعوا طرفًا في حديثٍ صمتوا بعدَ تحية، الحديثُ معها لا نهايةَ له، دومًا له بقية، ولستُ أدري حتى من أينَ يبدأ.

ص. رغمَ قربها من الله إلا أنها توظّفُ ذلك توظيفًا صحيحًا ولديها دينٌ مُعاملة، لا تعقّد به الأمورَ كبعضِ من لا يفهمه، وتصلُ به لاطمئنان.

ض. من السهلِ أن تفاجئها، أو ربما، من السهلِ ألا تُحرجَك أبدًا وألا تُشعرك بعدمِ المُفاجأة. تقدّرُ كل ما تفعله لأجلِها.

ط. أحمدُ الله أنها بعيدةٌ كلَ البعدِ عن ذلك الذي أسميه مُذ لاحظته أولَ مرةٍ بالبلل، بعيدةٌ عن التكبرِ والنزقِ والطيشِ وعيشِ الوهم.

ظ. تفتقرُ الثقةَ بالنفس. علَّ هذا أمرٌ حسنٌ في نهايةِ المطاف؛ فكلُ من كانت لهم الثقة ممن رأيتُ كانت ثقتهم موضوعةً أعلى هباء.

ع. سويّة.

غ. تصلُني دومًا ثرثراتٌ جميلة حولَ إتقانها تصفيفَ الشعرِ وإعدادِ الحلوى والمُشاركة بنشاطاتِ المسرح.

ف. لا تفعل شيئًا قبلَ معرفتها بأنها ستتقنُ عملَه. أخبرُها بأن تجربةَ الإخفاقِ مُمتعةٌ وبها قدرٌ من الإحساسِ بالبلوغِ وبالمسئولية، وبأنَ ترك المساحاتِ للاعترافِ بإخفاقٍ صغيرٍ دونَ الشعورِ بفداحةِ الأمرِ حُــــــــريــــة! : )

ق. عليها الحدُ قليلاً من بذلِ النفسِ في كلِ فعل، بعضُ الحماقات -التي ستسميها هي فقط كذلك- تستحق.

ك. قويةٌ وقوتها ليست فظاظة، قوتها قوةٌ لا استقواء، قوتها حق.

ل. ذاتَ يومٍ قلتُ لها “أشعرُ أنني كبرتُ لأفعلَ ذلك” فقالت أنها لا تشعرُ بالمثل، ولا أعلمُ عنها الآنَ ولكنني لم أعُد أشعرُ يقينًا حولَ ما قلت.

م. قد يُصبحُ من الصعبِ أن تكونَ موضوعيةً وتفصلُ شعورًا عن حُكمٍ أو قرار، ولكنها تقدرُ على فعلِ ذلك.

ن. تبذلُ ما بوسعها كله ثم تسعى للرضى بالأقدارِ كلها بعدَ ذلكَ مُباشرةً.

ه. لها صوتٌ يجذبُني والأصواتُ حيالَ ذلك قليلة، لهجتُها ممدودةٌ بإناقةٍ كخطِ يدِها، وتتميزُ بين اخوتِها بكونها الوحيدة التي تحملُ كلَ ذلكَ الشبهَ من أبيها.

و. الشخصُ الأول الذي قابلت، وكانَ الناسُ جميعًا متفقين في رأيهم به على حُسنِه، الثاني كانَ صديقةً لها.

ي. تنقطعُ رؤيانا لفترةٍ طويلة ثم أراها قادمةً تبتسم؛ فيضيعُ التكلفُ وكأنها كانت معي بالأمسِ فقط.

-إليها: أنتِ من أوائلِ من يُشعرونني بأنه لا بأسَ هناكَ في أن أكونَ نفسي، وأنتِ أنا التي كنتُ قبلاً فرضيتُ عنها، وأنتِ أنا التي أطمحُ وأطمعُ في استعادتها. “بحبّك” قليلة!-

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سابقةٌ وذاتَ صلة: ألف | باء | تاء

2 تعليقان to “4. ثـاء”

  1. تسنيم Says:

    :’)
    أقول إيه طيب :’)؟

    بجد هزّتني <3.

    مجرّد إحساس إني سبت أثر أو انطباع حرف واحد بس من الأبجديّة دي يعني لي مقدار كبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير أوي أوي أوي مش قادرة أوصفلك!

    فخورة وألومك، حتى لو على حاجة سلبيّة/بكرهها/بحبها/مش شايفاها؛ والله فخورة 🙂

    حسستيني بجمال وشفافية -ولو مش موجودين- حسيت بيهم يا جميلة.

    مش حكاية "إني كذا"، لكن حكاية "إنك شفتِ فيّ كذا"!
    وبالأخصّ إنه منّك انتِ بالذات مش من أي حد تاني <3.

    "أنتِ ترَين قدرًا من الجمال، لأنّ عينيكِ تحمل أضعافه"،
    بجد مؤمنة بيها قدر إيماني بإيمانك العظيم عظَمَة المدن :')

Have a say :

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: